الرمادي/ عمليات تحرير الفلوجة: (15 شعبان )

0
214

خلال مدة قليلة استطاع “داعش” السيطرة على 80% من أراضي الأنبار، على الرغم من ان الانبار تعتبر من المدن الكبيرة والتي يصعب على أي جماعة طارئة اتباع ستراتيجيات تؤمن لهم المساحة بكاملها مهما كان عدد مقاتليهم. ولكن لسقوط هذه المدينة أسباب كثيرة..

عمليات تحرير الفلوجة: (15 شعبان )

في صبيحة يوم الاثنين 23من ايار 2016 الموافق الخامس عشر من شهر شعبان 1437، اعلنت قيادة الحشد الشعبي انطلاق عمليات تحرير الفلوجة بمشاركة واسعة من قوات الحشد الشعبي و الشرطة الاتحادية و الجيش العراقي و جهاز مكافحة الارهاب و التدخل السريع، من ستة محاور:
المحورالاول: باتجاه ذراع دجلة ومنطقة البو سودة.
المحور الثاني: شمال الصقلاوية باتجاه منطقة البو شجل.
المحور الثالث: محور الكرمة من جسر الكرمة باتجاه مركز الكرمة.
المحور الرابع: من الصبيحات من المعمل الازرق.
المحور الخامس من منطقة اللليفية وجميلة باتجاه منطقة الشهابي
المحور السادس: جنوب غرب الفلوجة باتجاه المستشفى الاردني.

انطلقت القطعات من معسكر طارق (جنوب شرق الفلوجة) باتجاه محور الكرمة و باتجاه المستشفى الاردني و محور الهياكل باتجاه النعيمية.

في اليوم الاول للعمليات تم تحرير و تثبيت نقاط في أكثر من 15 منطقة و أهمها جسر الكرمة و وصلت المعارك الى البو شجل (شمال الفلوجة)

في اليوم الثاني تم تحرير و تطهير اكثر من 10 مواقع و عزل منطقة الكرمة عن الفلوجة و قطع خطوط الامداد.

اليوم الثالث شهد حالة اقتتال داعشي كشفت عنه مصادر لاستخبارات الحشد الشعبي حيث وصف ما يسمى “والي الفلوجة” عناصر داعش العراقيين في المدينة بــ”الجبناء” و عزل عوائلهم و حصلت اشتباكات مع العناصر العرب و الاجانب.

في اليوم الرابع للعمليات حررت قوات الحشد و بإسناد أمني مركز ناحية الكرمة و تبعد أكثر من (10كم2) عن مركز قضاء الفلوجة من جهة الشمال الشرقي.

فيما حررت القوات قرية السجر الواقعة (شمال الفلوجة) على بعد 4كم2 و سلمت في اليوم التالي لقوات الجيش العراقي.

أمنت قوات الحشد الشعبي ممرات آمنة لخروج المدنيين من داخل الفلوجة و تمكنت اعداد كبيرة من هذه العوائل من الخروج عبر منفذ تقاطع السلام وصولا الى المراكز الامنة وعن طريق قرية السجر من اتجاهين.

في الاسبوع الثاني انطلقت “المرحلة الثانية للعمليات ” وتحركت القوات من السجر باتجاه الصقلاوية من محور قرية البكارة ( شمال غرب)، وباتجاه حي الشهداء (جنوب غرب) وتم تحرير أكثر من منطقة واقعة ضمن حدود الفلوجة مع استمرار حالة تخبط العدو .
وفي هذا الوقت اعلنت قيادة عمليات الحشد الشعبي في الفلوجة تنفيذ قواتها للجزء الاصعب في مناطق الفلوجة, وهي مهمة احكام السيطرة على قضاء الفلوجة.

و في اليوم الثامن من العمليات, و بعد ان احكمت قوات الحشد الشعبي الطوق على الفلوجة , اقتحمت قوات مكافحة الارهاب و القوات المساندة لها الفلوجة باتجاه المركز.

في الرابع من حزيران 2016، تم تحرير ناحية الصقلاوية (شمال غرب الفلوجة) والتي لا تبعد عن مركزها سوى 8 كم2.

نتائج عمليات 15 شعبان:

عزل الفلوجة عن بقية المناطق و التي لا تبعد الفلوجة عن بغداد سوى 20كم2، واحكام الطوق على الفلوجة من كل الجهات بــ 360 درجة.

تحرير و تطهير اكثر من 47 موقعاً وقرية محيطة بالفلوجة بالكامل.

اجلاء اكثر من 8000 مدني من قبل قوات الحشد الشعبي والامنية ونقلهم الى اماكن آمنة وتوفير ما يلزم لهم

الكشف عن وجود عناصر داعش في الفلوجة و يقدر العدد بـ2500 منهم 10% اجانب.

قتل اكثر من 800 عنصر داعشي اثناء العمليات.

– استغرقت العمليات حوالي اثنى عشر يوماً , حدود المنطقة حوالي 700- 750 كم2

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

خمسة + 4 =