المهندس: امريكا تسعى لسرقة النصر .. والعراق سيكون له دور اقليمي في دعم سوريا

0
70

أكد الحاج أبو مهدي المهندس ان اميركا تسعى لسرقة النصر في العراق، مشددا على انه سيكون للعراق دور اقليمي مهم في دعم سوريا في المنطقة.

وقال المهندس خلال كلمته خلال الاجتماع التاسع لاتحاد الاذاعات والتلفزيونات الاسلامية المقام في مشهد المقدسة، ان الانتصارات مقدمة لوحدة اكثر في العراق، مشددا على ان العراق عبر مرحلة مهمة
وأضاف: إنه لولا دعم وجهود إيران وحزب الله “لما وصلنا إلى ما وصلنا إليه اليوم”، مضيفاً أن الأميركيين يريدون تأمين الطريق من عمّان إلى بغداد حيث وضعوا منظومة صواريخ أرض-أرض.

وتابع قائلا: اليوم، الطريق بين سوريا والعراق مفتوح بشكل كامل وهو بأيدي الحشد الشعبي وابطال الجيش السوري.
المهندس أكّد أنّ من يتفاعل مع المشروع الأميركي سيهاجم الحشد و”نحن لا نستطيع منع من يدعمنا من دخول الانتخابات”، لافتاً إلى أن الحشد سيقف ويمنع بما أوتي من قوة المخطط الأميركي للسيطرة على الحدود العراقية السورية.
وكشف المهندس في سياق حديثه عن نزول طائرات أميركية وبقائها لساعات في مناطق سيطرة داعش في العراق.
وتابع المهندس قائلاً إنّه في معركة الموصل أوكلت مهمة تحرير المساحات الشاسعة للحشد الشعبي الذي حرر نحو 25 ألف كلم مربع.
كذلك، اعتبر المهندس أن التنسيق بين الجيش العراقي والشرطة ومكافحة الإرهاب والحشد الشعبي أدى إلى الانتصارات، مشيراً إلى أن أميركا لا تريد إنهاء داعش في العراق.
وأعلن المهندس في كلمته أن الحشد الشعبي بدأ قبل عام تشكيل جهاز أمني وبدأ الجهاز العمل في المناطق المحررة.
وفي سياق منفصل قال نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي أبو مهدي المهندس إن الرياض تحاول ترتيب أمور مع الحكومة تخص لوائح انتخابية.

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

تسعة عشر − عشرة =