هدم قبور أئمة البقيع .. تجبّر وطغيان

Thursday 14 July 2016 - 12:14

تمر علينا في كل عام وتحديدا في الثامن من شهر شوال المبارك ذكرى أليمة ، ومأساة عظيمة ، وفاجعة كبرى ألا وهي هدم قبور أئمة البقيع (ع) ، هذه الجريمة التي قام بها شرذمة خبيثة وخارجة عن ملة نبي الرحمة محمد (ص) ، هم الوهابيون التكفيريون المجرمون الذين عاثوا في الارض فسادا وتقتيلا وتنكيلا منذ مجيئهم لأرض الحجاز ، أرض الرسالة والوحي ، فهؤلاء لا يعرفون لرسول الإنسانية (ص) ، ولا لآل بيته الاطهار (ع) حرمة ولا تقديسا ، حيث قام هؤلاء الضآلون المتجبرون بهدم قبور أئمة الهدى والحجة على أهل الدنيا ، الإمام الحسن المجتبى ، والإمام زين العابدين ، والإمام محمد الباقر ، والإمام جعفر الصادق (صلوات الله عليهم أجمعين) ، في جريمة نكراء يندى لها جبين كل حر وغيور ، ولكن وا أسفاه على عترة النبي الاخيار (ع) ، وما فعله الزمان وبنو أمية وبنو العباس وبنو سعود الخبثاء بهم .
فسلام عليكم بما أعنتم وصبرتم فنعم عقبى الدار يا آل رسول الله الاطهار .

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *